غير مصنف

“ناسا” ترصد نيزك نادرا طار بسماء الأرض لمسافة 186 ميلاً قبل احتراقه

قالت ناسا إن سكان جنوب شرق الولايات المتحدة شهدوا عرضًا ضوئيًا للمجرة هذا الأسبوع عندما حلق نيزك عبر سماء الليل، حيث كانت كرة النار المضيئة مرئية في 9 نوفمبر في الساعة 6:39 مساءً، مضيفة أنها التقطت بواسطة ثلاث كاميرات نيزك تابعة لناسا.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، ظهرت لأول مرة الكرة النارية فوق تيلورسفيل بجورجيا على ارتفاع 55 ميلاً أسفل خط كارمان، وهو الحد الفاصل بين الغلاف الجوي للأرض والفضاء الخارجي، وتتحرك بسرعة 38500 ميل في الساعة.

 

ظهرت بعد ذلك على ارتفاع 44 ميلاً فوق طرق أوينز كروس بجنوب شرق هانتسفيل بألاباما، وكان آخر مكان تم رصدها على ارتفاع 34 ميلاً فوق لوتس بولاية تينيسي، مما جعل رحلتها الإجمالية تصل إلى 186 ميلاً.

 

كان النيزك قادرًا على إكمال رحلة الدول الثلاث حيث دخل في زاوية ضحلة جدًا تبلغ خمس درجات فقط من الأفقي، ولم تتمكن وكالة الفضاء من تحديد حجم الكرة النارية حيث كان ضوءها خافتًا بسبب السماء الملبدة بالغيوم.

 

كما قالت ناسا سابقًا إن هذه الفئة من النيازك يمكنها السفر لمسافة كبيرة قبل أن تنخفض بدرجة كافية لتحترق تمامًا، حيث إنه في مايو 2014، دخل نيزك بحجم كرة السلة الغلاف الجوي على ارتفاع 63 ميلاً فوق كولومبيا بولاية ساوث كارولينا.

 

وكتبت وكالة ناسا في ذلك الوقت، أن هذه الكرة من النار كانت تطير بسرعة 78000 ميل في الساعة، قبل أن تحترق على ارتفاع 52 ميلًا فوق ولاية تينيسي، وتقطع مسافة 290 ميلًا، وهذا نادر جدًا بالنسبة لنيزك.

 

عندما تدخل النيازك، وهي قطع صغيرة من الكويكبات أو المذنبات، إلى الغلاف الجوي للأرض، فإنها تتحول إلى كرات نارية، وفي أغسطس الماضى، أصدرت وكالة ناسا خريطة جديدة أظهرت مكان اصطدام نيازك الكرة النارية بالغلاف الجوي للأرض، والتي يعود تاريخها إلى عام 1988.

إخلاء مسؤولية إن موقع مكساوي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
“جميع الحقوق محفوظة لأصحابها”

المصدر :” اليوم السابع “

مكساوي

اليوم السابع