منوعات

بعد غد.. بدء فصل الربيع في نصف الكرة الشمالي وشم النسيم 25 أبريل




أ ش أ

نشر في:
الجمعة 18 مارس 2022 – 2:34 م
| آخر تحديث:
الجمعة 18 مارس 2022 – 2:34 م


المزيد من المشاركات

تحل بعد غد الأحد لحظة الاعتدال الربيعي في مصر ودول نصف الكرة الشمالي، والاعتدال الخريفي في نصفها الجنوبي، ويتساوى طول الليل والنهار في جميع الأماكن على سطح الكرة الأرضية.
وطبقا للحسابات الفلكية التي أجراها علماء المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية فإن لحظة الاعتدال الربيعي، ستحدث في الساعة الخامسة و34 دقيقة مساء بالتوقيت المحلي لمدينة القاهرة، وعدد أيامه 88 يوما و23 ساعة و34 دقيقة، وسيستمر حتى الانقلاب الصيفي الذي يقع يوم 21 يونيو القادم.
ويشهد المناخ في مصر خلال فصل الربيع تقلبات في الجو نتيجة لنشاط رياح الخماسين، وهي رياح جنوبية شرقية فصلية جافة وحارة تأتي من الصحراء الكبرى محملة بالرمال وتصل إلى مصر وبلاد الشام ومنطقة شبه الجزيرة العربية، وتحد من مدى الرؤية بشكل كبير حتى أنها تصل إلى درجة الانعدام تماما في بعض الأحيان، إذ تحجب نور الشمس، وتكون جافة وتتميز بشدة لهيبها وحرارتها المرتفعة.
ومن المفترض استمرار حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية حتى يوم شم النسيم وهو عيد مصري قديم، يحتفل به المصريون مع مطلع فصل الربيع، وقد حددت الحسابات الفلكية للمعهد القومي للبحوث الفلكية يوم شم النسيم هذا العام في 25 أبريل المقبل.
وقال الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد – في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم /الجمعة/ – إن الاعتدال الربيعي يحدث عندما تتعامد أشعة الشمس تماما على خط الاستواء يوم 21 مارس من كل عام، وذلك خلال الرحلة التي بدأتها حركة الشمس بعد يوم الانقلاب الشتوي مباشرة حيث تحركت تدريجيا نحو الشمال مقتربة من خط الاستواء، فزادت فترة إشراقها في نصف الكرة الشمالي ونقصت في النصف الجنوبي.
وأضاف: “عند تتعامد أشعة الشمس عند خط الاستواء وحدوث الاعتدال الربيعي يتساوى طول الليل والنهار 12 ساعة لكل منهما لجميع الأماكن على سطح الكرة الأرضية، ويحدث الاعتدال الربيعي في النصف الشمالي منها، فيما يحدث الاعتدال الخريفي في النصف الجنوبي”.
وأوضح أن الفصول الفلكية الأربعة تحدث نتيجة لدوران الأرض حول الشمس وميل محورها على مستوى مدارها بزاوية 23 درجة و27 ثانية.
من ناحية أخرى، أكد الدكتور جاد القاضي اكتمال البدر، مساء اليوم الجمعة؛ حيث يكتمل قرص القمر تماما ويبلغ لمعانه 99.6%، ويعرف هذا البدر عند القبائل الأمريكية باسم (قمر الدودي) حيث تعود ديدان الأرض للظهور في مجددا في مثل هذا الوقت من العام.

رابط المصدر