منوعات

تاهوا بسبب التزاوج.. إنقاذ 2 من الدولفين الوردي النادر


12:32 م


الثلاثاء 18 أكتوبر 2022


المزيد من المشاركات

نجح فريق علمي في إنقاذ اثنين من حيوان الدولفين الوردي، بعد أن كانا محاصرين ومعزولين في غابات الأمازون الاستوائية داخل حدود بوليفيا في أمريكا اللاتينية.

وعلى مدار 3 أيام، استعان فريق الإنقاذ بالقوارب والطائرات المسيرة، للوصول إلى الدولفينين الورديين اللذين ينتميان إلى نوع مهدد بالإنقراض.

حصلت الدلافين الوردية على هذا الاسم، بسبب كثافة الأوعية الدموية بالقرب من جلدها، ما جعلها تكتسب هذا اللون الفريد. وتواجه الدلافين الوردية خطر الانقراض بسبب التعدي المستمر على مواكنها في الممرات المائية.

ووصل فريق الإنقاذ إلى الدولفينين حيث كان في حالة ضعف داخل بركتين من المياه الراكدة المنعزلة عن نهر ريو جراندي بغابة الأمازون بعد أن سبحا إلى الداخل وانخفض منسوب المياه بالقناة الرئيسية.

وقالت كلاوديا فينيجاس، وهي عالمة أحياء في برنامج الإنقاذ، إن أن الكثير من الدلافين الوردية تفقد القدرة على الوصول إلى النهر بسبب غرائزها التناسلية، وفقا لسكاي نيوز عربية.

وتابعت: “عندما تذهب إناث الدولفين لتلدن، فإنهن تبحثن دائما عن أماكن هادئة، لذا تغادرن النهر بحثا عن مياه راكدة أكثر هدوءا”.

وأشارت إلى أن إناثا أخريات غالبا ما تأتين للمساعدة في تنشئة الصغار وتعليمها كيف تصطاد.

وأوضحت أنه على مدار 12 عاما تقريبا، تم إنقاذ حوالي 60 من الدولفين الوردي تقطعت بهم السبل.

وتعتبر الدلافين الوردية أكبر أنواع الدلافين التي تعيش في المياه العذبة، إذ تنمو ليصل طولها إلى 2.7 متر وتزن حوالي 300 كيلوجرام.

رابط المصدر