منوعات

أمازون تعلن زيادة عدد موظفيها المفصولين إلى 18 ألف موظف


05:36 م


الخميس 05 يناير 2023


المزيد من المشاركات

مصراوي

في عام 2020 ومع انتشار جائحة كورونا، وفي ظل الأزمة الاقتصادية التي ضربت العالم، أعلنت “أمازون” عملاق التجارة الإلكترونية عن توسعات في عملية التوظيف الخاصة بها في ظل ارتفاع الطلب على التسوق الإلكتروني، وفقا لـ”فرانس برس”، لكن وبعد مرور نحو عامين، تعتزم “أمازون” الاستغناء عن نحو 18 ألف موظف.

في رسالة هامة للرئيس التنفيذي لأمازون آندي جاسي، نشرها أمس الأربعاء، على المجموعة الخاصة بالشركة، تضمنت أنّ الشركة ربما ستعلن عن خفض عدد العاملين بها خلال الفترة القادمة، وذلك بعدما أعلنت في نوفمبر الماضي الاستغناء عن نحو 10 آلاف موظف، لتقرر زيادة هذا العدد إلى نحو 18 ألف موظف بسبب التخبط الاقتصادي المتواجد حاليا، مشيرًا إلى أنّ الشركة كشفت عن تلك الأنباء قبل إبلاغ الأسماء التي تم الاستغناء عنها بشكل رسمي، بعد تسرب الخبر إلى وسائل الإعلام.

فقد نصف القيمة التسويقية

خلال عام 2022 فقط، وفي ظل الأزمات الاقتصادية التي تعاني منها الدول، فقدت أمازون نصف قيمتها السوقية، إذ انخفض سهم الشركة بنسبة 51%، ما أدى إلى القضاء على مئات المليارات من الدولارات من القيمة السوقية، حيث انخفضت مبيعات الشركة حول العالم بنسبة 5% خلال الربع الثالث من عام 2022 على أساس سنوي إلى 27.7 مليار دولار، كما تراجع الدخل التشغيلي إلى 2.5 مليار دولار في الربع الثالث، مقارنة مع 4.9 مليار دولار خلال الفترة ذاتها قبل عام.

وفي نهاية سبتمبر، كان لدى المجموعة 1.54 مليون موظف في جميع أنحاء العالم، فضلاً عن الموظفين الموسميين الذين تستعين بهم الشركة خلال الفترات التي يزداد فيها الطلب على خدماتها، لا سيما خلال موسم العطلات.

أمازون ليست الوحيدة

ولم تكن شركة أمازون وحدها التي قررت الاستغناء عن عدد كبير من موظفيها بسبب الاضطرابات الاقتصادية، ففي أغسطس من عام 2022، أفاد موقع Business Insider أنّ شركة Microsoft سرّحت 200 موظف، بعد أقل من شهر من إعلانها تسريح 1% من موظفيها البالغ عددهم 180 ألفًا.

تويتر أيضًا مع صعود مالكه الجديد إيلون ماسك في نوفمبر الماضي، خرجت أنباء تفيد بأن ماسك ينوي تخفي العاملين في الشركة بنحو 50% والبالغ عددهم نحو 7500 موظف، وبعد أسبوع واحد من تولي ماسك أفادت منافذ متعددة أنّ المالك الجديد يمكن أن يسرح نحو 25% أو ما يصل إلى 75% من العاملين، لكنه تراجع بعد ذلك في هذا الأمر.

وفي نهاية عام 2022، أعلنت أيضًا شركة ميتا Meta، أنها ستسرح 13% من قوتها العاملة معللة بتراجع الاقتصاد، وزيادة المنافسة، ما يجعلها واحدة من أكبر جولات التخفيضات لشركة تكنولوجيا رئيسية.

ومع بداية 2023 أعلنت شركة Salesforce للتكنولوجيا، في سان فرانسيسكو، خفض قوتها العاملة بنحو 10%، لتصبح أول شركة أميركية هذا العام تجري جولة كبيرة من عمليات التسريح، بعد أن فقد أكثر من 125 ألف موظف في الشركات الكبيرة وظائفهم العام الماضي مع تزايد مخاوف الركود.

رابط المصدر