منوعات

بريطانية تروى تفاصيل انتشار العفن الأسود بمنزلها وإصابة أطفالها بأمراض تنفسية – مكساوي


قالت أم بريطانية لثلاثة أطفال، إن العفن الأسود فى منزلها تسبب فى معاناة أطفالها الصغار الثلاثة من مشاكل في التنفس، حيث عاشت مارزينا بياتكوفسكا في شارع ميرلين، سكونثورب بإنجلترا، لمدة ثلاث سنوات، ولاحظت ظهور بقع من العفن الأسود على جدرانها في أكتوبر من العام الماضي،  وفقا لموقع “ديلى ميل” البريطانى.


أوضحت الأم أن أطفالها الثلاثة، الذين تتراوح أعمارهم بين تسعة وستة وستة أشهر، يعانون من مشاكل في التنفس وسعال مستمر ومشاكل جلدية، والتي تعتقد أن سببها العفن، وقد وصف لهم الطبيب العام أجهزة الاستنشاق بالستيرويد، وقالت السيدة بياتكوفسكا إنها تعاني أيضًا من ضيق مستمر في صدرها.


السيدة والعفن الذى اصاب المنزل


وأضافت “العفن الأسود يؤثر على صحتي العقلية لأن أطفالي يقولون لي إنهم لا يريدون العيش هناك، وتسأل ابنتي البالغة من العمر ست سنوات عما إذا كان بإمكاننا الخروج لأن هناك الكثير من الرطوبة، لا يريدون العيش هناك”.


قالت السيدة البريطانية لـ Scunthorpe Live  : “أعانى من ألم في الصدر وضيق في صدرى، أنا مستاءة للغاية، أنا عاطفية للغاية ولا يمكنني فعل أي شيء لمساعدتهم”، وفي حديثها عن بداية المشاكل الصحية، قالت السيدة البريطانية: “لقد بدأنا نواجه مشاكل مع السقف المتسرب منذ عامين والتي أبلغت عنها إلى صاحبة المنزل”.


العفن الأسود على جدران المنزل


 

السيدة مع الطفله
السيدة البريطانية تحمل ابنها


العفن ظهر فى المنزل من أكتوبر الماضى


في أكتوبر الماضي، بدأ يظهر العفن في كل مكان، ولذلك أبلغنا بذلك، وأرسلت صاحبة الأرض المنزل رجلاً لإلقاء نظرة على المشكلة، لكنه كان مجرد رسام، وطلبت فقط أن يرسم على المشكلة، لكنه قال لا وترك العقار، وطلبت منها مرة أخرى أن يأتي شخص ما لفرز إصلاح السقف لأنني أعتقد أن سبب العفن في غرفة النوم هو مشكلة السقف، وكانت تنتظر وقتًا طويلاً لفرز ذلك.


 


وتابعت:أخيرًا وجدت شخصًا ما لإصلاح ذلك ، لكن لا يزال لدينا الكثير من العفن في الطابق العلوي والسفلي.”


 

العفن فى المنزل
العفن فى المنزل


 

السيدة والعفن الذى اصاب المنزل
السيدة والعفن الذى اصاب المنزل


المنزل به مشكلة فى التهويه


ادعت صاحبة المنزل أن المشكلة ناتجة عن نقص التهوية وأن التفتيش الذي أمرت به توصل إلى نفس النتيجة، فيما قالت السيدة بياتكوفسكا إن تنظيف العفن واستخدام مزيل الرطوبة لم يحدث فرقًا وأن الأسرة دائمًا ما تكون باردة بسبب تبلل الجدران.