منوعات

كيف تصبح مدير مشروع تدريب فعالاً؟

ملاحظة: هذا المقال مأخوذ عن تجربة شخصية لأحد أعضاء فريق شركة لانجفين للتدريب (Langevin Team)، والذي يحدثنا فيه كيف أصبح مديراً فعالاً لمشروع تدريب.

كُلِّفت بدور ومسؤولية مدير مشروع منذ سنوات، ولقد كان شرفاً لي الحصول على هذه الفرصة الجديدة، ومع ذلك لم أُدرِك متطلبات هذا المنصب إلَّا بعد أن انهمكت فيه، ويجب أن أشير أيضاً إلى أنَّني لم أحصل على تدريب رسمي في إدارة المشروع.

لقد اعتمدت بشدة على الحدس والمنطق السليم، وكان الوعي الذاتي أيضاً أساسياً في تحديد نقاط القوة والضعف لدي، وساعدني امتلاك هذه المعرفة على اختيار أعضاء الفريق لاستكمال نقاط قوتي وملء الفراغات الناتجة عن نقاط ضعفي.

لحسن الحظ كانت النتيجة ناجحة، لكن مع وجود الكثير من العقبات والمطبات التي واجهتني في طريقي إلى جانب الدروس القيِّمة التي تعلمتها، كنت أقول لنفسي دائماً: “لو كنت أعرف ما أعرفه الآن، لكان كل شيء أسهل بكثير”.

كان من الممكن أن أكون أكثر فاعلية كمدير للمشروع لو كنت أكثر وضوحاً بشأن عنصرين رئيسين وهما: التوثيق والتواصل، دعونا نتحدث عن هذين العنصرين بمزيد من التفصيل.

التوثيق:

  1. تحديد المشروع وتوثيق هدفه وأولويات العميل والجمهور المستهدف والسياسة المتوقعة ونطاق سلطتك كمدير للمشروع.
  2. توثيق أصحاب المصلحة، ومتطلبات الموظفين، والدعم التنظيمي.
  3. تقييم وتوثيق مخاطر المشروع العامة وإجراء تحليل شامل للمخاطر.

شاهد بالفيديو: 5 عناصر لإدارة الفصول التدريبية بنجاح

YouTube video
 

التواصل:

التواصل الفعَّال هو عنصر أساسي لنجاح أي مشروع؛ إذ يجب على مدير المشروع أن يكون قائد فريق قوي، وفيما يلي 5 نصائح أساسية لبناء فريق مشروع قوي:

  1. ابنِ علاقة قوية مع فريقك.
  2. حدِّد نقاط القوة الفردية وعزِّزها.
  3. عزِّز تماسك الفريق.
  4. أَجرِ اجتماعات مثمرة وفعَّالة.
  5. استخدِم عملية حل النزاع لحل الخلافات.