غير مصنف

يعنى إيه اكتشاف مركبة ناسا لجزيئات عضوية على المريخ وعلاقتها بإيجاد حياة فضائية؟

اكتشفت مركبة كيوريوسيتي التابعة لوكالة ناسا جزيئات عضوية غير معروفة سابقًا مثل الأمونيا وحمض البنزويك على المريخ، والتي يمكن أن تكون مؤشرات محتملة على الحياة القديمة، حيث جاءت النتائج من تقنية جديدة استخدمتها وكالة الفضاء الأمريكية في عام 2017 عندما توقفت تدريبات المركبة عن العمل، لكن الفريق أعاد توجيه Curiosity لوضع عينات من الكوكب في أكواب مملوءة مسبقًا بمزيج كيميائي بدلاً من الحاويات الفارغة النموذجية.

 

ووفقا لما ذكرته صحبفة “ديلى ميل” البريطانية، أظهرت هذه العينات آثار حمض البنزويك والأمونيا، وكلاهما يحدث بشكل طبيعي في النباتات والحيوانات وكذلك البشر.

 

وقالت مايفا ميلان، زميلة ما بعد الدكتوراه في مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا، أن هذه العلامات لوجود الأمونيا هي مؤشرات جيدة لوجود البصمات الحيوية.

 

وأضافت ميلان، “أحد الأشياء التي كنا نحاول معرفتها عند البحث عن جزيء عضوي على المريخ هو فهم قابلية المريخ للسكن في الماضي والبحث عن المؤشرات الحيوية”.

 

وصلت مركبة كيوريوسيتي إلى الكوكب الأحمر في 6 أغسطس 2012 للتحقيق في مناخ وجيولوجيا المريخ، إلى جانب تحديد ما إذا كانت فوهة جيل موطنًا للحياة في يوم من الأيام.

 

وخلصت ميلان وفريقها في ورقتهم المنشورة في Nature Astronomy إلى أن التجربة وسعت جرد الجزيئات الموجودة في عينات المريخ وأظهرت أداة قوية لتمكين البحث عن الجزيئات العضوية القطبية ذات الصلة الحيوية أو البريبايوتيكية.

 

كما سيتم استخدام تجربة الكيمياء الرطبة في المركبة الأوروبية Rosalind Franklin Mars الجوالة المقبلة، والتي من المقرر إطلاقها في سبتمبر 2022.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.